: +2126.57.20.52.46 - +2126.08.54.58.02   |   : contact@traiteursadak.com

كيف تختارين شريك حياتك

كما يقال أن الزواج قسمة ونصيب ، ولكن على الإنسان قبل أن يتخد هذه الخطوة أن يفكر مليا بتريت وتمعن كبيرين لأن إختيار شريك الحياة يساهم في تغيير نمط الحياة بنسبة 70% بشكل إيجابي أو بشكل سلبي.فما هاي أبرز الصفات التي تساعدك على اختیار شریك حیاتك ؟

قادر على تحمل المسؤولیة معك: الزواج كقارب بمجدافین لا یسیر بثبات إلا بعمل الاثنین معاً و تعاونهما، من ستتزوجه یجب أن یكون مسؤولاً قادراً على تحمل الحیاة بتقلباتھا، ولیس معتمداً فقط علیك بصفة خاصة

 

 

.یمنحك مساحة للتعبیر عن مشاعرك: اختر من ھو قادر على الاستماع إلیك ومنحك المساحة والوقت للتعبیر عما بداخلك من مشاعر سلبیة، واحتوائك وقت الأزمة

 

 

.یحترم عائلتك: فالزواج لیس فقط علاقة أبدیة مع شخص تحب، ولكن في الواقع ھو ارتباط عائلتین، فالتفاھم والاحترام والود المتبادل، أمراً أساسیا لعلاقة زواجیة ناجحة

 

.یقدر خصوصیتك:  لا بد أن یكون الطرف الآخر، مدركاً بأھمیة وجود مساحة خاصة في حیاة كل منكما، لا یتوقع أن تقضیا كل الوقت منذ لحظة الاستیقاظ ، فلكل أحلاماً وطموحات شخصیة وخصوصیة بطبيعة الحال  ، لذلك قلیلاً من المساحة ستكون جیدة لكلا منكما

 

.یعطي أولویة لوقتكما معاً:  من ستتزوجه لا بد أن یكن على نفس القدر من الاھتمام كي یعطي أولویة لوقتكما معاً بطبيعة الحال ، فمھما كانت قوة المحبة فإنھا لن تظل على قید الحیاة دون العنایة والاھتمام اللازمین

 

.یجعلك تشعر بالسعادة: من البدیھي أن تتزوج من یبعث السعادة إلى قلبك، فقط وجودكما معاً یشعرك بالفرح ، وأن تكونا قادرین على الابتسام لبعضكما البعض دون سبب أو مبرر حقیقي

 

.یحبك كما أنت:  یتقبل شريكك  جميع عيوبك  كما الإیجابیاتك ، فلن یصل أحد منا إلى الكمال، ومن یحب حقاً  یحبك بسلبیاتك قبل مزایاك، فلا تتنازل عنها

 

.الثقة المتبادلة:  لا تحتاج الثقة المتبادلة بین الطرفین إلى اللجوء لأسالیب المراقبة والتجسس، فالزواج القائم على الشك، لن یكتب له النجاح و لن يكتمل

 

یدعم شخصیتك: الشريك المناسب هو من یدعم تطور وبناء كیان الآخر، ویشجعه على التطور والتحسین من الذات ، فالتغیر الحقیقي لن یحدث إذا كان الطرف الآخر یوافق كلیاً ودائما على كل ما تفعله، الزواج الناجح قائم على حرص كل منكما على الآخر وتوجیھه إلى الأفضل

.بأسلوب لائق ومعقلن

.یحترم معتقداتك وقیمك:  لا یجب أن تتطابق آراءك تماماً مع الشخص الذي ُ ستتزوجه ، فالاختلاف سنة  الحیاة، وخِلق كل فرد منا  لیكمل الآخر، طالما أن ھناك خطوطاً عریضة مهمة  مشتركة تضمن التعایش في أجواء مریحة

 

 


تدوينات ذات صلة